مشروع جريح الوطن: أكثر من 2800 من جرحى البتر حصلوا على أطراف صناعية

يوفر مشروع جريح الوطن تركيب الأطراف الصناعية لجرحى العمليات الحربية ممن تعرضوا لإصابات بتر متنوعة خلال تأدية الواجب الوطني بهدف تعزيز الحالة الحسية والحركية والنفسية لهم.

وبحسب ما نشره مشروع جريح الوطن على صفحته الرسمية على الفيس بوك حصل أكثر من 2800 جريح من جرحى البتر بمختلف نسب الإصابة منهم 570 جريحاً من شريحة العجز الكلي في كل المحافظات على أطراف عبر أربعة مراكز معتمدة ومتطورة في كل من دمشق وطرطوس واللاذقية وحماة.

وتسبق عملية تركيب الأطراف وفق ما نشره المشروع عدة خطوات تبدأ من فترة إقامة الجريح في المركز ريثما يتم الانتهاء من صنع الطرف المناسب جسدياً وفنياً بأحدث أنواع الأجهزة وطبقاً للمواصفات العالمية ثم تأهيل الجريح جسدياً من خلال جلسات العلاج الفيزيائي والنادي الرياضي الذي يؤهله للتأقلم مع الطرف كأحد أعضاء الجسد ما يسهل الحركة اليومية لاحقاً.

وبين المشروع أنه داخل مراكز الأطراف يخضع جرحى البتر لجلسات التأهيل المطلوبة بدءاً من اللحظة التي يتم فيها تسجيل بياناتهم ثم تحديد المقاسات ونوع الطرف المراد تركيبه ليباشر فريق المختصين من مهندسين وفنيين بصناعة الطرف وفق أحدث المواصفات باستخدام المسح ثلاثي الأبعاد وتقنية “سي إي أم وسي إي دي” العالمية ومعهم الأطباء ومشرفو العلاج الفيزيائي لتولي الناحية الطبية والحركية للجريح خلال فترة التأهيل تحضيراً لتركيب الطرف.

وبفضل هذه الخدمة التي لا تنتهي بمجرد تركيب الطرف واستعادة الحركة استطاع العديد من جرحى البتر تغيير حياتهم وتطوير ذاتهم من خلال ممارسة الأعمال اليومية بأريحية تامة ومزاولة المهن التي يطمحون إليها لغاية تمكينهم من إدارة مشاريعهم الإنتاجية التي تتطلب الاعتماد على الأطراف بشكل أساسي فكان منهم معلم الصف وسائق سيارة الأجرة والحرفي والمزارع المنتج.

ويستهدف مشروع جريح الوطن الذي أطلقته رئاسة الجمهورية عام 2014 كل جرحى الجيش والقوات المسلحة والقوات الرديفة ويهدف إلى دعم الجريح وعلاجه وبلوغه حقوقه وتأهيله لتمكينه من العودة إلى المجتمع والاندماج فيه معتمداً على نفسه.

شاهد أيضاً

اليابان تبحث في رفع حالة الطوارئ المتعلقة بمكافحة كورونا في نهاية سبتمبر

قال كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني، كاتسونوبو كاتو، إن الحكومة تعتزم بحث رفع حالة الطوارئ …

اترك تعليقاً