نصائح مهمة قبل اجراء الليزر للمنطقة الحسّاسة قبل الزواج

تعتبر تقنية الليزر لإزالة الشعر من كلّ انحاء الجسم، من بين الأكثر فعاليةً ورواجاً في عالم الجمال. فمن خلال تقنية الليزر يتمّ التخلّص من بصلة الشعرة ومنع نموّها من جديد، ومع الأجهزة الحديثة باتت هذه العملية خالية من الألم. ولما ان إزالة الشعر من المنطقة الحساسة قبل الزواج مهم، لا بدّ من ان تتعرفي معنا على بعض النصائح قبل الخضوع لهذا الإجراء الجمالي غير الجراحي.

 

الليزر للمنطقة الحساسة قبل الزواج

عليكِ البدء في وقتٍ مبكرٍ

على عكس إزالة الشعر بالشمع أو الحلاقة بالشفرة، لن تلاحظي التأثيرات الكاملة لإزالة شعر المنطقة الحساسة بالليزر إلا بعد أشهر من العلاج الأول. السبب؟ “يمكن أن يقتل الليزر بشكل فعال فقط الشعيرات التي في مرحلة النمو، ولا ينمو كل الشعر بشكل نشط في نفس الوقت. لذلك، تحتاجين إلى تكرار العلاج كل أربعة إلى ستة أسابيع للتأكد من القضاء على كل الشعيرات في النهاية. لضمان حصولك نتيجة ممتازة احجزي جلستك الأولى قبل ستة إلى ثمانية أشهر من الزفاف.

توقعي القليل من الألم

بالنسبة لمن يتعامل مع آلام إزالة الشعر بالشمع، سيكون الليزر سهلاً وغير مؤلم. ان تقنية الليزر هي مجرد قرصة سريعة، بحيث تنتهي قبل أن تدركي أنكِ تشعرين بأي إزعاج. بالطبع، تختلف مستويات الألم من امرأة لأخرى، ولكن في حال شعرتِ بالألم في المنطقة الحساسة، فإعلمي انه بسبب احتواء المنطقة على بعض النهايات العصبية. الّا انه من الممكن ان تطلبي من اخصائية التجميل ان تطبّق لكِ الكريم المخدّر على المنطقة الحساسة قبل 15 دقيقة من الإجراء، ما يجعلكِ تشعرين براحة اكبر خلال الاجراء.

جلسة سنوية

من المهم، ان تحرصي على الخضوع لجلسة ليزر للمنطقة الحساسة مرة في السنة بعد الإنتهاء من فترة العلاج. ان الخضوع لجلسة ليزر سنوية يمكن ان يحافظ على النتائج لوقتٍ طويلٍ جداً ويمنع نموّ الشعر من جديد في تلك المنطقة.

شاهد أيضاً

أعراض حساسية الهستامين.. تعرف عليها

شام تايمز – متابعة    قالت الجمعية الألمانية لطب الجهاز الهضمي ‫إن حساسية الهستامين تعني …

اترك تعليقاً