هل الاسهال يُعتبر من علامات الولادة

مع اقتراب حلول موعد الولادة، يزداد قلق المرأة وتصبح حذرة جداً وأشد انتباهاً لكل مؤشر أو كل عارض تشعر به. كما أن ثمة أسئلة وشكوك تثير قلقها، فقبل موعد الولادة ببضعة أيام تظهر لدى المرأة بعض الأعراض الجديدة كالتشنجات والام الظهر، فقدان الوزن، وارتخاء المفاصل، كما أنها تتعرض للاضطرابات التي تُصيب الجهاز الهضمي.

هل الاسهال من علامات الولادة؟

أثبتت الدراسات ان الاسهال يُعتبر من أكثر العلامات شيوعاً للولادة، اذ ان المرأة قبل يوم أو يومين من الولادة تُصاب بالإسهال الذي ينتج عن انقباض العضلات الموجودة في الرحم واسترخاء حركة الأمعاء وجميع أعضاء الجسم استعداداً للولادة، أو بسبب التغيرات الهرمونية، ونتيجة تخلص الجسم من كل ما هو موجود في الأمعاء لترك مساحة كافية لحركة الطفل وذلك تسهيلاً لعملية الولادة.

والجدير بالذكر أن دراسات عدة تُشير الى أن عدداً كبيراً من النساء اللواتي يتعرّضن للإسهال في اخر فترات الحمل يشهدن ولادة مبكرة.

لكن من جهة أخرى، يجب الانتباه الى فترة الاسهال والأعراض التي ترافقه، فاذا لاحظت المرأة أن درجة حرارة جسمها ترتفع وتشعر بالغثيان والقيء مع الاسهال، من الضروري استشارة الطبيب المختص لأن هذه الأعراض ممكن أن تؤشر للإصابة بعدوى في الجهاز الهضمي التي من الضروري معالجتها لتجنب الإصابة بالجفاف.

وأخيراً، ينصح الأطباء والمعنيين، بشرب كميات كبيرة من المياه عند التعرض للإسهال لفترة طويلة قبل موعد الحمل وذلك تجنباً للإصابة بالجفاف الذي يؤثر سلباً على صحة الأم والجنين في آنٍ معاً.

شاهد أيضاً

قال خبراء إن شخصين على الأقل متطابقان وراثيا بنسبة 99.9%، ولكن 0.1% أو نحو ذلك …

اترك تعليقاً