العلاج بالضحك

نتيجة الضغوطات التي تعانون منها في حياتكم اليومية، يمكن أن تتعرّضون للعديد من المشاكل النفسية. من هنا، تمّ اللجوء إلى أسلوبٍ جديدٍ لعلاج المثير من المشاكل النفسية، ألا وهو العلاج بالضحك.

 العلاج بالضحك

يعتمد العلاج بالضحك على تدريبات التنفس العميق بالإضافة إلى الكثير من الضحك. فهذا العلاج يعزز من تدفق الأوكسيجن إلى الدم ومنه إلى الدماغ، ما يزيد من إفراز الدماغ لهرمونات السعادة ويقلل من هرمونات التوتر المعروفة بالكورتيزول. في الواقع، لا يتطلّب هذا العلاج من المرضى أو حتى من المدرّب أن يكونوا كوميديين، بل أن يجتمعوا معاً للقيام ببعض التدريبات  البسيطة والتي تحفّز الضحك ما يساعدهم على الترفيه عن نفسهم ومواجهة المشاكل والأزمات.

وبما أن الضحك معدٍ، فيمكن أن تنتقل موجة الضحك بين المشاركين في الجلسة، وقد تصبح في نهاية المطاف حقيقية.

 ما هي فوائد العلاج بالضحك؟

تحفيز العديد من الأعضاء

يعزز العلاج بالضحك دخول الهواء الغني بالأكسجين إلى الجسم ويحفز قلبكم ورئتيكم وعضلاتكم ويزيد من الإندورفين الذي يفرزه عقلكم.

تخفيف استجابتكم للضغط النفسي

 إن العلاج بالضحك يساعد على تهدئة استجابتكم للضغط النفسي، ويمكن أن تزيد ثم تقلل معدل ضربات القلب وحتى ضغط الدم. في الواقع، إن هذا الأمر يمكن أن يساعد على تقليل الشعور بالتوتر ويساعدكم أكثر على التعامل مع مثيرات التوتر بشكلٍ إيجابي.

كما ويمكن للعلاج بالضحك أن يحفز الدورة الدموية ويساعد على استرخاء العضلات، وكلاهما يمكن أن يساعدان في تقليل بعض الأعراض الجسدية للتوتر.

 تحسين جهاز المناعة

تتجلى الأفكار السلبية في تفاعلات كيميائية يمكن أن تؤثر على جسمكم عن طريق زيادة الضغط على نظامكم وتقليل مناعتكم. على النقيض من ذلك، يمكن للأفكار الإيجابية أن تطلق الببتيدات العصبية التي تساعد في محاربة التوتر وربما الأمراض الأكثر خطورة.

شاهد أيضاً

مفتاح العمر المديد والرشاقة

توصلت دراسة أجريت على الفئران إلى أن خفض السعرات الحرارية وتناولها جميعا في وجبة واحدة …

اترك تعليقاً