نوبل للطب تُمنح لعالمين اكتشفا مستقبلات اللمس العصبية

فاز العالمان الأمريكيان ديفيد جوليوس وأرديرم باتابوتيان اليوم بجائزة نوبل للطب للعام الحالي تقديرا لاكتشافاتهما بشأن طريقة نقل الجهاز العصبي للإشارات المرتبطة بالحرارة واللمس.

ونقلت وكالة فرانس برس عن رئيس لجنة نوبل للطب توماس بيرلمان قوله اليوم إن الباحثين فتحا أبواب الأحاسيس بطريقة فريدة تماما والاكتشافات الرائدة للفائزين هذا العام سمحت لنا بفهم كيف يمكن للحرارة والبرودة والقوة الميكانيكية أن تحفز النبضات العصبية التي تسمح بإدراك العالم والتكيف معه مشيرا إلى استخدام اكتشافاتهما في بحوث لتطوير علاجات كثيرة وخصوصا للآلام المزمنة.

يذكر أن العالم ديفيد جوليوس 65 عاما وهو أستاذ في جامعة كاليفورنيا استخدم مكون كابساييسين النشط في الفلفل الحار الذي يسبب إحساسا حراقا لرصد وجود أحد المستقبلات في النهايات العصبية الجلدية يتفاعل مع الحرارة أما أرديرم باتابوتيان وهو أستاذ في معهد سكريبس ريسيرتش في كاليفورنيا وينحدر من أصول ارمينية لبنانية فاستخدم خلايا حساسة على الضغط لاكتشاف فئة جديدة من المستقبلات تتفاعل مع المحفزات الميكانيكية في الجلد والأعضاء الداخلية.

شاهد أيضاً

الولايات المتحدة قد تسمح باستخدام جرعة معززة من لقاح كورونا مغاير للجرعة الأولى

تعتزم السلطات الصحية الأميركية السماح باستخدام لقاح مختلف للجرعة المعززة عن ذاك المستعمل في البداية …

اترك تعليقاً