80 بالمئة نسبة الأشغال بالعناية المشددة لمرضى كورونا في حلب

وصلت نسبة الأشغال بالعناية المشددة لمرضى كورونا في مشافي حلب إلى 80 بالمئة وسط ارتفاع واضح بالإصابات المسجلة في المحافظة مؤخراً.

وأوضح الدكتور حسن الغباش وزير الصحة خلال جولته في مشفى الرازي وقسم مشفى زاهي ازرق المخصص لمرضى الكورونا والمركز الصحي بالحمدانية أن نسبة الإصابات في حلب كانت يوم أمس الأعلى بين المحافظات داعياً الجميع إلى تلقي اللقاح المضاد لكورونا والالتزام بالإجراءات الوقائية لتفادي الإصابة.

ولفت وزير الصحة في تصريح لمراسل سانا إلى أن جميع الكوادر الصحية بالمشافي والمراكز تبذل جهوداً مضاعفة لتقديم الرعاية الصحية اللازمة للمصابين مؤكداً أن الوزارة تعمل على تقديم كل الدعم لحملة اللقاح الوطنية ضد مرض شلل الأطفال بمحافظة حلب والتي تستهدف تلقيح 388 ألف طفل موزعين على 62 مركزاً صحياً وبمشاركة نحو 120 فريقاً جوالاً بالريف والمدينة.

وأشار إلى الخدمات الكبيرة التي يقدمها المركز الصحي بحي الحمدانية وخاصة المتعلقة بالكشف المبكر عن سرطان الثدي لدى السيدات حيث تم تزويده بأجهزة الأشعة والماموغرافي اللازمة لإجراء الفحوص الطبية للمراجعين وإحالة المرضى المصابين بالمرض إلى المشافي لتلقي العلاج داعياً جميع السيدات والأمهات إلى مراجعة هذا المركز والمراكز المخصصة للكشف المبكر عن سرطان الثدي ضمن حملة (الشهر الوردي) للمرض والتي تستمر أيضاً بقية أيام العام.

وبين الدكتور باسل سليمان مدير مشفى زاهي أزرق التابع لمديرية صحة حلب أن قسم الإسعاف يستقبل يومياً نحو 150 مريضاً ويتم إجراء الفحوص الطبية اللازمة لهم وقبول الحالات الحرجة بالجناح المخصص لمرضى الكورونا والحالات الأشد حرجاً تنقل لوحدة العناية المشددة المزودة بأجهزة التنفس الاصطناعي وتقدم لهم الخدمة الطبية اللازمة بينما يتم علاج الحالات الخفيفة في الحجر المنزلي نظراً لانشغال الأسرة.

وأشار إلى توافر اللقاح ضد المرض ويمكن لأي مواطن مراجعة المشفى والحصول على اللقاح للوقاية من المرض دون الحاجة للتسجيل على المنصة.

قصي رزوق

عن سانا

شاهد أيضاً

الولايات المتحدة قد تسمح باستخدام جرعة معززة من لقاح كورونا مغاير للجرعة الأولى

تعتزم السلطات الصحية الأميركية السماح باستخدام لقاح مختلف للجرعة المعززة عن ذاك المستعمل في البداية …

اترك تعليقاً