المشفى الجامعي بحماة قبل نهاية هذا العام

أكد رئيس جامعة حماة الدكتور محمد زياد سلطان أن مشروع المشفى الجامعي قد تأخر استلامه ولكننا متفائلون بتسلم الطابق الأول منه بشقيه التعليمي والخدمي قبل نهاية العام الحالي وإذا تحقق هذا الأمر فإن كلية الطب البشري تنتقل من المبنى الحالي المستعار إلى المبنى الجديد وحسب الوعود فإن السنة الدراسية المقبلة ستكون في المبنى الجديد الذي يحتوي على 3 طوابق بالإضافة إلى القبو موضحا أن الطابق الأول منه يحتوي على كتلتين تعليمية وخدمية أما الكتلة التعليمية فتضم مدرجات وإدارة الكلية فيما الكتلة الخدمية يوجد فيها قسم للعيادات الخارجية وكذلك قسم الإسعاف والمخاض والولادة.
وبين أن مشروع مشفى الجامعة تكمن أهميته كونه يؤدي أدواراً عديدة بحثية وعلاجية من خلال تقديم الفرصة لطلاب كليات الطب البشري والتمريض والمعاهد الطبية المختصة للوقوف على الجانب العملي من دراستهم من خلال الوقوف على الحالات السريرية وذلك بإشراف مباشر من أستاذتهم وبذلك يحصلون على الخبرة الكافية لأداء الدور المناط بهم مجتمعيا من خلال تأدية الرسالة الإنسانية التي يحملونها على أكمل وجه منوها فيما يتعلق بالتجهيزات المطلوبة لتجهيز المشفى أن الجامعة جاهزة لتخديم العملية التعليمية ومستلزماتها فيما يخص الجانب الخدمي فإن الجهات المعنية ستساهم في تخديمه بإعداد موازنة كافية لهذا الأمر.
يشار إلى أن مشروع مشفى جامعة حماة قد تم بناءه على العقد رقم 7 لعام 2018 والموقع بين جامعة حماة ومؤسسة الإسكان العسكري الفرع 104بقيمة إجمالية بلغت 3 مليارات و740 مليون ليرة وبمساحة 15800متر مربع وبمدة عقدية 900 يوما وقد تمت المباشرة العقدية فيه بتاريخ 13/8/2018 ويقام مشروع المشفى على أرض جامعة حماة في منطقة جنوب الملعب بجوار المدينة الجامعية ومبنى كلية الآداب.

 

شاهد أيضاً

الولايات المتحدة قد تسمح باستخدام جرعة معززة من لقاح كورونا مغاير للجرعة الأولى

تعتزم السلطات الصحية الأميركية السماح باستخدام لقاح مختلف للجرعة المعززة عن ذاك المستعمل في البداية …

اترك تعليقاً