اسباب ضيق عنق الرحم ….وكيف يؤثر على فرص الحمل؟

هناك العديد من العوامل التي تسبب ضيق في عنق الرحم التي تطرح النساء التساؤلات حولها، بالاضافة الى مدى تأثير هذه المشكلة على عملية الخصوبة وفرصة حدوث الحمل.

ما هي اسباب ضيق عنق الرحم؟

– الجراحة السابقة لعنق الرحم، وهي من أكثر الأسباب شيوعاً بحيث أنه بعد التعافي من إجراء الجراحة يمكن أن تتشكل أنسجة ندبة على فتحة عنق الرحم تسبب تضيقها.

– متلازمة أشرمان وهي مرض مكتسب يصيب الرحم، يتّسم بالتصاقات داخلية في تجويف الرحم.

– الخلايا السرطانية أو سرطان عنق الرحم أو سرطان بطانة الرحم.

– عيب خلقي منذ الولادة.

– المرور بسنّ اليأ، حيث يمكن أن يصبح عنق الرحم ضيقاً بسبب انقطاع الطمث واصابة الرحم بالضمور.

– العلاج الإشعاعي لسرطان عنق الرحم.

كيف يؤثر ضيق عنق الرحم على الحمل؟

تقييد ممر الحيوانات المنوية

 إذا كانت فتحة عنق الرحم مسدودة أو أضيق مما ينبغي، تتعرقل عملية وصول الحيوانات المنوية الى البويضة الموجودة في قناتي فالوب بالتالي فلا يمكن للحيوانات المنوية أن تقوم بتخصيب البويضة.

التهاب الرحم

 يمكن لانسداد أو ضيق عنق الرحم أن يحد أو يمنع النزيف الحيضي تماماً من التدفق بسهولة إلى خارج الرحم. وهذا الأمر يمكن أن يتسبب ذلك في امتلاء الرحم بالدم، مما يحدث التهاباً فيه. وحتى لو كان عنق الرحم مفتوحاً بشكل محدود فقد يتدفق دم الدورة الشهرية أحياناً عبر قناتي فالوب، مما يسبب العديد من المضاعفات التي قد تؤثر بعملية الخصوبة.

مخاط عنق الرحم الأقل خصوبة

 يحدث تضيق عنق الرحم إلى تكوين النسيج الندبي الذي يتداخل مع إنتاج مخاط عنق الرحم المسؤوول عن تسهيل حركة الحيوانات المنوية ووصولها الي البويضة، ومن دونه قد تواجه الحيوانات المنوية صعوبة في الحركة والبقاء على قيد الحياة.

شاهد أيضاً

مفتاح العمر المديد والرشاقة

توصلت دراسة أجريت على الفئران إلى أن خفض السعرات الحرارية وتناولها جميعا في وجبة واحدة …

اترك تعليقاً