رئيس مركز “غاماليا” الروسي يتحدث عن فوائد وأخطار إعادة التطعيم ضد “كوفيد – 19”

أعلن رئيس مركز “غاماليا” الروسي للبيولوجيا المجهرية ألكسندر غينسبورغ أن الفترة المثلى التي يفضل إجراء إعادة التطعيم ضد “كوفيد – 19” هي بعد مرور 6 أشهر.

جاء ذلك على لسانه في مقابلة مع وكالة “تاس” الروسية حيث قال إن الفترة المذكورة تضمن أفضل استجابة مناعية. وأوضح أن ظهور سلالة “دلتا” دفع العلماء للنصح بتكرار التطعيم ضد فيروس كورونا بعد مرور 6 أشهر وذلك للحفاظ على كمية كافية من الأجسام المضادة الواقية.

فيما قال:” في حال امتلك الإنسان مستوى عاليا من الأجسام المضدة، وتلقى لقاحا جديدا ضد فيروس كورونا، فإن هذا المستوى لن يرتفع إلا قليلا. ولن يلحق أي ضرر بنفسه من ناحية ولن يحصل على أية فائدة من ناحية أخرى، إذ أن كمية الأجسام المضادة لا تزيد ولا تقل، مقارنة بما كان عليه قبل التطعيم.

فيما يرى الأخصائي الروسي في الصيدلة السريرية، أندريه كوندراخين، أن الإفراط في التطعيم المتكرر ضد “كوفيد – 19″ قد يعطي مردودا عكسيا ويثير شللا مناعيا. ودعا المواطنين إلى عدم الإفراط في التطعيم المتكرر كيلا يستنزف نظام المناعة ولا يحصل الإنسان على نقص المناعة.

وأوضح قائلا:” في حال الخضوع لعمليات كثيرة من إعادة  التطعيم يمكن أن يتأقلم جسم الإنسان ويتوقف عن اعتبار اللقاح مسببا للأمراض. أما في حال ظهور ممرض حقيقي ستعجز الأجسام المضادة عن مكافحته. وأضاف قائلا:” لا يجوز تحفيز الجسم إلى ما لا نهاية ، لأننا بهذه الطريقة نستنفد آلياته الدفاعية”.

شاهد أيضاً

حمية مايند نظام غذائى يحمي من الخرف

عند التقدم بالعمر يبدأ الكثيرون الشعور بالخوف من الإصابة بالخرف أو ألزهايمر. حمية غذائية تحافظ …

اترك تعليقاً