أسباب تخثر الدم

تُعتبر عملية تخثر الدم من العمليات البالغة الأهمية التي تحدث في جسم الانسان، حيث تعمل على إيقاف النزيف وإصلاح الضرر الحاصل في الأوعية الدموية، الامر الذي يساهم بإنقاذ حياة المريض عند التعرض لحادثة معينة. لكن غالباً ما يتفاقم تخثر الدم وينحسر في الشرايين ويؤثر سلباً على صحة الانسان. فما هي الأسباب التي تساهم بتخثر الدم؟

ما هي أسباب تخثر الدم؟

تختلف الأسباب التي تؤدي الى تخثر الدم من مريض لأخر، وأولى الأسباب التي تؤدي الى التخثر هي العوامل الطبيعية كرد فعل الجسم الناتج عن الإصابة بالنزيف، ولكن ثمة حالات مرضية أخرى وراثية ومكتسبة تساهم بتفاقم تخثر الدم وهي كالتالي:

1-زيادة نسبة الفيبرينوجين

الفيبرينوجين هو بروتين يتمّ انتاجه في الكبد، وأي زيادة في نسبة انتاجه يمكن أن تسبّب تشكل التخثرات الدموية في الجسم.

2-الحاجة الى البروتينات

انّ انخفاض مستوى البروتينات الطبيعية التي تمنع تكوَن الخثرة الدموية، يمكن أن يؤدي الى زيادة نسبة تشكل الخثرة الدموية وتغلغلها في الأوعية الدموية.

3-اضطراب في حلَ الخثرات

يمكن أن يتعرّض المريض لانخفاض نسبة انزيم البلازمين في الدم، ما يصعّب من قدرة الجسم على حلّ التخثرات الدموية فيزداد خطرها على الجسم.

4-الإصابة بالسرطان

انّ الإصابة بأنواع عدة من السرطان تزيد خطر الإصابة بتخثر الدم، وخاصةً سرطان الدم وسرطان الرئة. كما أن استخدام بعض أدوية علاج السرطان تؤدي الى تخثر الدم.

5-الخضوع لعملية

عند التعرض لإصابة جسدية أو الخضوع لعملية جراحية، قد يلحق ضراراً بأنسجة الجسم مما يؤدي الى زيادة تخثر الدم. لذلك فانّ المتابعة الطبيّة مهمّة جداً في هذا المجال.

شاهد أيضاً

علماء يعلنون نجاح كليتي خنزير مزروعة في مستضيف بشري ميت دماغياً في العمل طبيعياً

شام تايمز – متابعة أعلن العلماء عن نجاح عملية زرع كليتين من خنزير معدل وراثياً …

اترك تعليقاً