“صحة القنيطرة” تنجز 95% من خطتها خلال الـ 2021

شام تايمز – ديما مصلح

بلغت نسبة إنجاز الموازنة الاستثمارية الجارية في مديرية صحة القنيطرة 95%، وتتضمن دخول مراكز صحية جديدة تابعة للمديرية، وإعادة تأهيل وترميم مراكز صحية، وتجهيز فرش ومعدات للمراكز، بهدف تحسين الواقع الصحي للمحافظة، بحسب ما اكده مدير صحة القنيطرة “عوض العلي” لشبكة “شام تايمز”.

وأكد “العلي” أنه تم إنهاء اعمال ترميم الطابق الأرضي لمركز تجمع “الباسل” الصحي على نفقة صندوق الأمم المتحدة UNFPA وتجهيزه بالفرش، ووضعه ضمن الخدمة، ويضم عدة اقسام، مركز “خان أرنبة” الصحي ومركز المعالجة الفيزيائية ومركز الطبابة الشرعية ومنظومة الإسعاف والعيادات التخصصية “للسكري واللشمانيا” وغيرها.

وأضاف “العلي” أنه تم أيضاً إنهاء عملية ترميم مركز السيدة “زينب” الصحي على نفقة منظمة الصحة عالمية، والبدء بتقديم وتجهيز المراكز بالفرش والتجهيزات الطبية، إضافة إلى تقديم خدمة المخبر وخدمة الأشعة لبناء التجمعات مما يخفف العبء على المواطنين، وتزويد عدد من المركز الصحية بالطاقة شمسية وهي: مركز السبينة الصحي مركز الشبعا الصحي مركز الذيابية الصحي، من قبل منظمة “ميدير” السويسرية لضمان استمرار الخدمات الطبية في ظل وضع الكهرباء الحالي.

وبحسب مدير الصحة، أنه تم تجهيز المراكز الصحية في مركز السبينة الصحي، ومركز شبعا الصحي بالفرش والتجهيزات الطبية، وتشمل عيادات نسائية ومخبر، إضافة إلى الخدمات الأساسية من لقاح وتغذية وإسعاف وضماد وصيدلية.

وتم ترميم وإعادة تأهيل المراكز الصحية التالية مركز “عين التينة” الصحي مركز “البريقة” ومركز “قرقس” الصحي ومركز “نبع الفوار” على أرض محافظة درعا، على نفقة منظمة دور كاس وتم نسبة إنجاز المراكز ما يقارب 98% من أعمال الترميم إضافة إلى تجهيز مراكز بالفرش والتجهيز الطبي ليتم وضعها بالخدمة في بداية عام 2022.

ولفت “العلي” إلى أنه تم ترميم وإعادة تأهيل المراكز الصحية من مركز الشهيد “خليل موسى” الصحي بجديدة الفضل، ترميم وإعادة تأهيل مركز “جباثا الخشب”، على نفقة منظمة UNDP وتم نسبة إنجاز ما يقارب 95%، ليتم وضعها قريباً بعد تجهيزها من قبل الصحة.

وفي نهاية عام 2021 أكد مدير الصحة أنه تم ترميم الطابق الأول مركزي “الباسل”، وتابع أن المديرية زودت عدد المركز الصحية التي تقدم لقاح كورونا إلى 36 مركز صحي ضمن المحافظة والتجمعات على أرض المحافظة دمشق وريفها ودرعا، إضافة إلى تسير 4 فرق جوالة لإعطاء اللقاح ضمن الدوائر الحكومية والمناطق التي لا توجد فيها مراكز صحية.

وفيما يتعلق بالصعوبات التي تواجه مديرية صحة القنيطرة، لفت مدير الصحة إلى نقص الكادر الطبي وخاصة الأطباء البشريين، وزيادة سعر المحروقات وتخفيض ملحوظ في مخصوصات بعض الآليات مما يؤثر بشكل سلبي على سير العمل، وقدرة الآليات الموجودة ضمن مديرة الصحة وكثرة أعطالها المتكررة مما يسبب صعوبة في نقل العاملين في مبنى مديرية الصحة ومنظمة مدير السويسرية الصحية كون أغلب العاملين من سكان دمشق وريفها، لافتاً إلى عدم وجود سيارة شحن تابعة لمديرة الصحة لتخديم مستودعات المناطق الصحية والمراكز الصحي بالأدوية المستهلكات الطبية واللوازم كون المراكز صحية تتوزع على أربع محافظات دمشق ريف دمشق درعا القنيطرة، والعمل على تسهيل دخول المنظمات الدولية إلى أرض المحافظة لرصد احتياجات المراكز الصحية من ترميم وتجهيز، كثرة السرقات ضمن المراكز الصحية والمجهزة حديثاً.

شاهد أيضاً

وزير الصحة البريطاني: كوفيد 19 سيبقى لسنوات طويلة

شام تايمز – متابعة    قال وزير الصحة البريطاني “ساجد جاويد” اليوم إنه يتعين على …

اترك تعليقاً