ما هو صداع الرأس وما هي أنواعه؟

الصداع هو ألم في أي جزء من الرأس، بما في ذلك فروة الرأس وأعلى العنق والوجه وداخل الرأس. يعد الصداع أحد أكثر الأسباب شيوعا لزيارة الطبيب، وهو يؤثر في القدرة على العمل والقيام بالمهام اليومية، وفقا لأدلة “إم إس دي” (msdmanuals) الإرشادية.

 

 

أنواع الصداع ومكانه

وفقا للدكتور مختار فاتح بي ديلي، طبيب متخصص في أمراض الأطفال بمستشفى “ميديكال بارك” في جامعة إزمير للاقتصاد، هناك أكثر من 150 نوعا مختلفا من الصداع، وذلك في تصريح “للأناضول”.

وهذه أبرز أنواع الصداع والمكان الذي تظهر فيه:

صداع أوميكرون

صداع يحدث لدى بعض المصابين بسلالة أوميكرون من كورونا. وتقول الدكتورة أولغا غولوبينسكايا، أخصائية طب الأعصاب، إن الإصابة بمتحور أوميكرون تؤدي إلى صداع بسبب ارتفاع ضغط الدم.

وتشير الأخصائية في حديث لراديو “سبوتنيك” نقله موقع “روسيا اليوم”، إلى أن الصداع هو أحد الأعراض الشائعة عند الإصابة بمتحور أوميكرون. ويظهر هذا الصداع على شكل “ضاغط” على الرأس، يختلف عن الصداع النصفي.

وتقول “يختلف هذا الصداع عن الصداع النصفي بأنه يضغط على الرأس بكامله وليس على أحد جانبيه”.

وتضيف “يمكن ظهور الصداع، ليس فقط عند الإصابة بمتحور أوميكرون، بل أيضا بالإصابة بأي نسخة أخرى من الفيروس التاجي المستجد. لأن الفيروس يتوغل جزئيا عبر الحاجز الدموي الدماغي، وهناك يمكن أن يتسبب في تورم يؤدي إلى الشعور بالصداع بسبب ارتفاع ضغط الدم”.

وتشير إلى أن علاج هذا الصداع يجب أن يصفه الطبيب. ولكن يمكن اتخاذ بعض الإجراءات ذاتيا.

وتقول “عند الشعور بالصداع، يجب اتباع قواعد بسيطة: الهدوء، عدم الذهاب إلى أي مكان، إذا كان من الصعب رفع الرأس. كما يجب الإكثار من شرب الماء وتناول دواء مسكن وفيتامين “سي” (C). كما يمكن وضع كمادة باردة على الرأس”.

الصداع النصفي (الشقيقة)

يتميز هذا النوع من الصداع باستمراره من بضع ساعات إلى بضعة أيام، وعادة ما يحدث مرة واحدة أو أكثر في الشهر، ويكون على شكل ألم نابض، يتركز في أحد جانبي الرأس، يتعاظم عند ممارسة النشاط الجسماني، يصحبه أحيانا الغثيان والتقيؤ والتحسس من الضوء والضوضاء أو الروائح، والشعور بالدوار، وتشوش الرؤية، وفقا للدكتور مختار فاتح بي ديلي.

الصداع العنقودي (Cluster headaches)

يرتبط بواحد أو أكثر من العلامات والأعراض التي تظهر حول منطقة العين، على غرار سيلان الدموع واحمرار العينين وأعراض في منطقة الأنف مثل الاحتقان والإفرازات، وتكون الإصابة به عدة مرات في اليوم.

والصداع العنقودي هو صداع يحدث بأنماط دورية أو فترات عنقودية، وهو أحد أكثر أنواع الصداع إيلامًا. عادةً ما يُوقظكَ الصداع العنقودي في منتصف الليل بألم شديد في عين واحدة أو حولها في أحد جانبَيْ رأسك، وفقا لمايو كلينك.

ومن العلامات والأعراض الشائعة المصاحبة للصداع ألم شديد يكون موجودًا عامة في إحدى العينين أو خلفها أو حولها، ومن الممكن أن ينتشر ليصل إلى مناطق أخرى من وجهك ورأسك ورقبتك، وألم على جانب واحد، والتملمُل، وزيادة إفراز الدموع، واحمرار العين في الجانب المتأثر.

 

الصداع الارتدادي (rebound headache)

يحدث نتيجة للإفراط في تناول بعض الأدوية، مما يؤدي إلى حدوث نوبات الصداع يوميا، ولذلك ينصح بالابتعاد عن تناول الأدوية بإفراط شديد.

صداع نتيجة الإجهاد وتعب العينين

قد تحدث إصابة العينين بالتعب والإجهاد آلاما في الوجه والجبهة نتيجة وجود خلل بصري في عملية الرؤية أو نتيجة القراءة لفترات طويلة أمام شاشة الحاسوب والتلفاز.

الصداع النفسي

الحالة النفسية السيئة هي من أهم أسباب حدوث الصداع النفسي، الذي يتسبب في شعور الشخص بوجود شيء ضاغط حول الرأس مع الإحساس بألم خفيف أو متوسط الشدة يطوق الرأس.

الصداع نتيجة ارتفاع ضغط الدم

يصيب هذا الصداع الأشخاص الذين لديهم مشاكل ارتفاع ضغط الدم المزمنة، ومن أهم أعراض ارتفاع ضغط الدم الشديد آلام تطوّق الرأس وتكون شديدة صباحا، لكنها تخف مع مرور ساعات النهار، وعلاجها يتم بالسيطرة على ارتفاع ضغط الدم والعودة به إلى مستواه الطبيعي.

صداع التوتر

هذه الحالة هي أكثر أنواع الصداع شيوعا، وفي الغالب تكون ناتجة عن الإجهاد أو الجفاف أو إجهاد العين أو حتى الجوع، وفقاً لتقرير في موقع روسيا اليوم نقلا عن موقع إكسبريس.

وعادة يمكن علاج صداع التوتر بشكل فعال باستخدام الإيبوبروفين أو الباراسيتامول. ومع ذلك، إذا كنت تعاني باستمرار من صداع التوتر، فقد يكون من الجيد زيارة الطبيب أو أخصائي العيون لمعرفة سبب هذا الصداع.

صداع الجيوب الأنفية

يمكن أن يكون سبب الصداع الناتج عن الجيوب الأنفية هو الإصابة بنزلة برد أو إنفلونزا أو نوبة من الحساسية، وهذا الصداع هو ألم خفيف يصيب مقدمة الوجه في مستوى الجيوب الأنفية.

ويمكن أن يساعد الباراسيتامول والإيبوبروفين ومضادات الهيستامين ومزيلات الاحتقان في تخفيف صداع الجيوب الأنفية، وكذلك استنشاق البخار.

الصداع الهرموني

يمكن أن تتسبب التقلبات في مستويات الهرمونات بسبب الدورة الشهرية أو فترة ما قبل سن اليأس في حدوث الصداع. وتوصف هذه الحالة بأنها شعور مشابه للصداع النصفي.

ومن خلال تتبع الدورة الشهرية، يمكن للمرأة معرفة ما إذا كان للهرمونات تأثير على الصداع.

وقد يكون الطبيب قادرا على اقتراح علاجات هرمونية مثل العلاج بالهرمونات البديلة “إتش آر تي” (HRT) لمن هن في سن اليأس.

صداع الرعد المفاجئ (Thunderclap headaches)

يوصف صداع قصف الرعد بأنه ألم رهيب يشبه الضرب في الوجه. ويميل إلى الذروة في غضون 60 ثانية، ويمكن أن يكون مصحوبا بالغثيان وفقدان الوعي والقيء.

كما يمكن أن يكون هذا الصداع علامة على تمدد الأوعية الدموية في الدماغ أو السكتة الدماغية أو نزيف في الدماغ: فهي حالة طبية طارئة.

وإذا كنت تعاني من ألم شديد ناتج عن صداع قصف الرعد، فاتصل بالطوارئ على الفور واطلب سيارة الإسعاف.

صداع التهاب الشرايين ذو الخلايا العملاقة (Giant cell arteritis)

غالبا ما يكون هذا الصداع الحاد مصحوبا بألم في الفك وألم في فروة الرأس ومشاكل في الرؤية.

ويعد صداع التهاب الشرايين ذو الخلايا العملاقة حالة طبية طارئة تتطلب العناية الطبية الفورية، إذ إنها إذا تُركت دون علاج، فقد تؤدي إلى فقدان دائم للرؤية.

صداع المنبه

يعرف صداع المنبه أيضا باسم صداع النوم، ويرتبط باضطرابات النوم. وهذا النوع من الصداع أكثر شيوعا أيضا لدى الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 50 عاما، ويميل إلى الظهور في الساعات الأولى من الفجر، بين الساعة الواحدة والثالثة صباحاً.

ويمكن استشارة الطبيب حول الأسباب الكامنة المحتملة لهذه الحالة، والتي يمكن أن تشمل انقطاع التنفس النومي.

صداع الصيام

يحدث لدى الصائم، ويشكل عارضا أوليا لدى عدد من الصائمين، خصوصا في الفترة الأولى من رمضان، وفقا للاستشاري الدكتور مؤيد قاسم خالد، من مؤسسة حمد الطبية في قطر.

صداع العين

صداع العين هو صداع يأتي في المنطقة خلف العين. ومن أسبابه الصداع النصفي والصداع العنقودي وصداع الجيوب الأنفية وإجهاد العين، وفقا لموقع “ويب ميد” (webmd).

صداع كورونا

صداع يحدث لدى بعض مرضى كورونا. ووفقاً لدراسة نشرت في مجلة “بلوس وان” (PLOS ONE) العلمية، بلغ معدل الإصابة بعرض الصداع 13% لدى مجموعة من 24 ألفا و410 أفراد أصيبوا بفيروس كورونا.

ويمكن أن يكون الصداع أيضا أحد أعراض كورونا لدى الأشخاص المصابين بالصداع النصفي. في هذه الحالات، تم الإبلاغ عن حدوث الصداع قبل ظهور الأعراض الأكثر شيوعا لكورونا مثل الحمى والسعال.

ووفقاً لتقرير في مجلة “الصداع: مجلة آلام الرأس والوجه” (Headache: The Journal of Head and Face Pain)، فهناك 4 خصائص لصداع كورونا، وهي:

1- صداع معتدل إلى حاد القوة.

2- يسبب الشعور بنبض أو الإحساس بضغط في الرأس.

3- يحدث على جانبي الرأس.

4- قد يزداد سوءا عند الانحناء.

وصداع كورونا قد يأتي في صورة ضغط حول الرأس، والذي يعتقد أنه يمكن أن يكون بسبب عاصفة “السيتوكين” (Cytokine storm) التي ترافق عدوى كورونا والتي تؤدي إلى الالتهاب والألم.

شاهد أيضاً

هذا أفضل وقت للتخلص من الكرش بالرياضة للنساء والرجال

شام تايمز – متابعة التمرين الصباحي يقلل من الكرش لدى النساء توصلت دراسة أميركية حديثة إلى أن …

اترك تعليقاً