تقنية تمنح الأمل لفاقدي السمع

يجري باحثون ألمان تجارب تهدف إلى استخدام جهاز “غرسات الضوء”، الذي يعتمد على الضوء بدلا من الكهرباء، لتحسين جودة الصوت بشكل حاسم، وذلك بدل غرسة القوقعة الصناعية التي تعد نوعا من أنواع السماعات الطبية التي يستخدمها الصم، والتيتحول الصوت إلى نبضات كهربائية يتم إرسالها مباشرة إلى الأعصاب السمعية، مما يمكن من تحسين جودة السمع.

حيث تتم عملية “غرسات الضوء” عبر ترجمة الإشارات الصوتية إلى نبضات ضوئية، باستخدام تقنية الثنائي الباعث للضوء (LED)، لخلايا السمع في الأذن التي تتكيف معها وراثيًا.

وبفضل نبضات الضوء، تتم محاكاة ترددات أكثر من تلك المنتجة عبر غرسات القوقعة الصناعية التقليدية.

وأكد الباحث الألماني أنه تم تجريب هذه التقنية على الفئران وكانت النتائج ناجحة.

كما يعمل على تجريب نموذج ثلاثي الأبعاد على قوقعة الأذن لدى القرود. وفي العام 2025، يسعى فريق البحث إلى إجراء تجارب إكلينيكية على البشر.

 

شاهد أيضاً

الكمون وفوائده الكبيرة

الكمون هو نوع من التوابل مصنوع من بذور نبات الكومينوم، وهو يُستخدم في العديد من …

اترك تعليقاً