إزالة الكمامة في الهواء الطلق

بعد مرور أكثر من عام على انتشار فيروس كورونا، يظل الكثير من الناس في حيرة من أمرهم بشأن مخاطر قضاء الوقت في الهواء الطلق مع أشخاص آخرين. قامت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها بتحديث إرشاداتها للتأكيد على أن “الزيارات والأنشطة الخارجية أكثر أماناً من الأنشطة الداخلية”.

ووفقاً لدراسةٍ يابانية أظهرت النتائج أن الناس أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا في الأماكن المغلقة 18.7 مرة أكثر من الهواء الطلق.

ستنخفض المخاطر مع حصول المزيد من الناس على التطعيم واستمرار انخفاض الإصابات في العالم. لكن العديد من الدول لم ترفع حتى الآن التعليمات الصارمة المتعلقة بالأقنعة عند الخروج من المنزل، وذلك طبعاً وفقاً لنسبة التطعيم ولعدد الإصابات فيها.

ولكن، تعتمد الحاجة إلى ارتداء الكمامة في الهواء الطلق على الظروف، بما في ذلك قواعد الصحة العامة المحلية وما إذا كنتم أنتم والأشخاص الذين ترافقوهم قد حصلتم على اللقاح.

فلقاء شخصٍ لا يرتدي قناعاً على الرصيف يقف على بعد أكثر من مترين، لا تشكّل خطراً عليكم ولا يتيح انتقال الفيروس اليكم او من خلالكم. فالجزيئات الفيروسية تتلاشى بسرعة في الهواء الطلق، وخطر استنشاق الفيروس من المارة لا يكاد يذكر. وحتى إذا كان الشخص يسعل أو يعطس في الخارج أثناء سيركم (في حال لم تتنشقوا الرذاذ بشكلٍ مباشر وعلى مسافة قريبة جداً)، فإن احتمالات انتقال الفيروس اليكم تظل منخفضة.

 

بعض النصائح عند ارتداء الكمامة

– من المهم غسل اليدين جيداً بالصابون والماء لمدة 30 ثانية قبل وضع الكماة وبعد ازالتها.

– الحرص على مسكها من حلقات الاذن عند ازالتها.

– وضعها في كيس مصنوع من الكرتون، في حال اردتم استخدامها مرة أخرى.

شاهد أيضاً

أمراض خطرة تكشفها العيون

العيون تكشف العديد من الأمراض هناك بعض الإشارات التي تدل على ذلك منها: تعانين ضغط …

اترك تعليقاً