الجنين يشعر بالعلاقة الحميمة

تلعب العلاقة الحميمة دوراً مهماً في تعزيز مشاعر الحبّ بين الزوجين، وهذا الامر ينطبق ايضاً عليكِ خلال الحمل. فالرغبة لممارسة العلاقة الحميمة تكون مرتفعة خلال الحمل، من هنا قد تتساءلين عمّا اذا كان الجنين يشعر بالعلاقة الحميمة.

 هل يشعر الجنين بالعلاقة الحميمة؟

هناك طبقات من الأنسجة والسوائل بين رحمك وبين المهبل، والجنين يتمركز في بالون مائي مغلق يسمى الكيس الأمنيوسي، في حين ان السائل الأمنيوسي يحميه من الصدمة أثناء ممارسة الجنس. فالكيس الامنيوسي موجود في رحمك، وهو عبارة عن عضلة سميكة تتوسع مع نمو طفلك.

لحسن الحظ، فإن جسمك قادر تماماً على حماية طفلك من أي شيء يدخل المهبل – بما في ذلك العضو التناسلي- ما يمنعه من الشعور بالعلاقة الحميمة خلال الحمل. ففي الجزء السفلي من الرحم، في الجزء العلوي من قناة المهبل/ الولادة، توجد عضلة تحافظ على إغلاق الرحم بإحكام حتى الأيام والأسابيع التي تسبق المخاض.

كما وتتساءل بعض النساء عمّا قد يشعر به الطفل خلال النشوة الجنسية. ولكن، إذا شعر الطفل بتأثيرات النشوة الجنسية، فمن المحتمل أن يكون في حده الأدنى فقط، ولا يوجد شيء مقلق. فالطفل معتاد على حركة الأم واعتاد الرحم على القيام بكل أنواع الانقباضات طوال فترة الحمل.

كيف تكون العلاقة الحميمة آمنة في الحمل؟

عندما يتعلق الأمر بممارسة العلاقة الحميمة أثناء الحمل، ليس لدى طفلك أي فكرة عما يحدث، ولكن قد يكون لدى طبيبك توصيات بشأن سلامتك اعتماداً على حالتك الخاصة.

ومع ذلك، لا توجد قيود باستثناء احتمالية شعوركِ بالألم بسبب التقلصات أو نزيف أو نزول الماء. في هذه الحالات، لا ينصح ابداً الطبيب بممارسة العلاقة الحميمة خلال الحمل.

ولكن، إذا كنتِ في حالة مزاجية لممارسة الجنس أثناء الحمل، فلا تحرمي نفسكِ منه ابداً. ما لم يطلب منكِ طبيبكِ على وجه التحديد الامتناع عن العلاقة الحميمة، فإن الجنس مفيدٌ لكِ ولا يضرّ ابداً بطفلكِ.

شاهد أيضاً

أمراض خطرة تكشفها العيون

العيون تكشف العديد من الأمراض هناك بعض الإشارات التي تدل على ذلك منها: تعانين ضغط …

اترك تعليقاً