الأسبرين لا يساعد في إنقاذ مرضى فيروس كورونا من الوفاة

توصلت دراسة بريطانية جديدة إلى أن الأسبرين لا يحسن من فرص البقاء على قيد الحياة للمصابين بفيروس كورونا.

ووفقاً لوكالة بلومبرغ للأنباء فقد أوضحت الدراسة أن الأسبرين الذي يعود استخدامه إلى 120 عاماً والذي يستخدم على نطاق واسع لزيادة سيولة الدم لدى مرضى القلب لا يحدث أي فارق في معدل الوفيات فيما يتعلق بكورونا استناداً إلى شهر من التجارب السريرية التي شملت نحو 15 ألف متطوع.

وبين الباحثون أن الناجين من الوفاة بالمرض ممن حصلوا على الأسبرين قضوا يوماً أقل في المستشفى مقارنة بمن لم يحصلوا على جرعة يومية منه.

وقال أستاذ الطب وعلم الأوبئة بجامعة أكسفورد وأحد المشاركين الرئيسيين في الدراسة مارتن لاندراي إن “الأسبرين غير مكلف ويستخدم على نطاق واسع في أمراض أخرى لتقليل مخاطر تجلط الدم لذلك من المخيب للآمال ألا يكون له تأثير كبير فيما يتعلق بكوفيد19”.

وكان الأطباء يأملون في أنه يمكن للأسبرين أن يساعد في مكافحة التجلطات الدموية التي يسببها كوفيد 19 في الرئتين وأماكن أخرى في الجسم لكن نتائج التجربة تشير إلى أن الأسبرين سوف ينضم بدلاً من ذلك إلى قائمة طويلة من العلاجات التي لا يمكن الاعتماد عليها مجدداً في مكافحة فيروس كورونا.

شاهد أيضاً

أمراض خطرة تكشفها العيون

العيون تكشف العديد من الأمراض هناك بعض الإشارات التي تدل على ذلك منها: تعانين ضغط …

اترك تعليقاً