الرضاعة الطبيعية : منافع لصحة الأم و الطفل

تعد الرضاعة الخالصة من الثدي بعد الولادة و لمدة 6 أشهر من حياة المولود أهم مصدر لتغدية الوليد، تسمح هذه الممارسة تجنب 13 في المائة من وفيات الأطفال أقل من 5 سنوات و بالتالي إنقاذ أرواح مئات الأطفال من نفس الشريحة حسب”منظمة الصحة العالمية”.

منافع الرضاعة الطبيعية لصحة المولود :

الفوائد الغدائية :

يشكل حليب الأم الغذاء المثالي للرضيع، فهو يغطي إلى غاية الشهر السادس كل الاحتياجات الضرورية للنمو، فهو يوفر العناصر الغدائية التالية :

  • البروتينات.
  • الدهون التي من جهة تشكل المصدر الرئيسي للطاقة و الضرورية للنظر و تطوير النظام العصبي.
  • الكلاكتوز ” المنحدر من اللاكتوز” هذا النوع من السكريات الأساسية لنمو الدماغ.
  • فيتامينات أ ب س الكافي عموما لتغطية احتياجات الرضيع، و على الرغم من ذلك يستوجب على النساء المرضعات إتباع نظام غدائي متوازن لتجنب نقص في الفيتامينات.
  • يتميز حليب الأم بغناه بعنصر الحديد مقارنة بأنواع الحليب الأخرى.
الفوائد في محاربة الإصابة بالأمراض

حليب الثدي يحمي الأطفال من الالتهابات وذلك لغناه بالأجسام المضادة. الرضع الذين يتناولون حليب الثدي فقط هم أقل عرضة للإصابة بالإسهال وأقل عرضة للإصابة بالالتهاب الرئوي.

فوائد حليب الأم من أجل تنمية نفسية وحركية و عاطفية

تساهم الرضاعة الطبيعية في تطوير علاقة جيدة بين الأم والطفل، ويساعد على تحسين القدرة على التعلم والذي له تأثير إيجابي على التنمية النفسية والحركية و العاطفية.

الفوائد الصحية للأم

  • انخفاض خطر النزيف بعد الولادة (في مرحلة النفاس) كما أن الرضاعة الطبيعية تسبب انقباض الرحم مما يقلل من النزيف، و تسمح للرحم بالعودة سريعا إلى حجمه الطبيعي.
  • الرضاعة الطبيعية هي أيضا حماية ضد مخاطر سرطان الثدي والمبيض.

شاهد أيضاً

عصير الجزر مفتاحك لجسم سليم

يحمل عصير الجزر العديد من الفوائد الصحية لجسمك، لأنه غنى بالكثير من الفيتامينات والمعادن الأساسية …

اترك تعليقاً