في اليوم العالمي للسلامة المهنية.. دعوات للتشدد في حماية العاملين الصحيين وسط جائحة كورونا

يعود اليوم العالمي للصحة والسلامة المهنية للتذكير بأهمية ضمان حماية مناسبة للعمال في مكان عملهم ووقايتهم من المخاطر وإصابات وحوادث وأمراض المهنة المحتمل حدوثها ولا سيما وسط انتشار جائحة كورونا على مستوى العالم والتي استدعت التشدد بإجراءات الوقاية.

وتحتفل منظمة العمل الدولية منذ عام 2003 في الـ 28 من نيسان باليوم العالمي للصحة والسلامة المهنية بهدف زيادة الوعي بدور العمال وأرباب العمل والمؤسسات في تطبيق وتوفير كل سبل السلامة المهنية وخلق ثقافة الصحة والسلامة التي يمكن أن تساعد على التقليل من عدد الوفيات والإصابات المرتبطة بمكان العمل.

وفي سورية يرى رئيس رابطة أطباء الصحة العامة وطب المجتمع الدكتور أحمد ديب دشاش أن القوانين والتشريعات المتعلقة بالعمل “مناسبة وعلى درجة عالية من الأهمية” لكن يجب تفعيلها ومراقبة تطبيقها بشكل أكبر في بيئة العمل بمختلف المنشآت والمؤسسات ومنها القانون رقم 17 لعام 2010 المتعلق بالعمل في القطاع الخاص الذي ضمن كل أنواع الحماية للعامل وحقوقه وتعويضاته عند حدوث أي إصابة.

ولفت الدكتور دشاش في تصريح لـ سانا إلى أهمية اليوم العالمي للسلامة المهنية وخاصة في ظروف انتشار وباء كورونا مؤكداً ضرورة تعزيز حماية العاملين الصحيين بمختلف تخصصاتهم من أطباء وممرضين ومخبريين وفنيين وعمال نظافة الذين يتعرضون لمخاطر النفايات الطبية والتشدد بتطبيق إجراءات الوقاية ووسائل الحماية بل والحماية من الإرهاق خلال العمل.

ودعا الدكتور دشاش إلى تضافر الجهود لتطبيق مواد القانون المتعلقة بإجراء الكشف الصحي الدوري للعامل كأحد إجراءات السلامة وعدم استغلال الظروف الاقتصادية حالياً في تشغيل العمال ساعات أطول وأن يكون أرباب العمل والعمال على دراية وتوعية كاملة بوسائل السلامة المهنية.

واعتبر رئيس رابطة أطباء الصحة العامة أن اليوم مناسبة للتوعية وفرصة للتشدد في تطبيق إجراءات السلامة بمختلف أماكن العمل مهما كان حجمها وعدد عمالها للوقاية من كورونا كتطبيق التباعد المكاني وتهوية المكان والنظافة والتعقيم بدرجة عالية.

وفي بيان تلقت سانا نسخة منه أكد الاتحاد المهني لعمال الطباعة والثقافة والإعلام والتربية والتعليم اهمية خلق ثقافة التخفيف من حجم إصابات العمل وتوعية العمال بحقوقهم في تنفيذ التدابير الوقائية.

ولفت الاتحاد في بيانه إلى دور مشرفي الصحة والسلامة المهنية والدور الرقابي لمديرية الصحة والسلامة المهنية في المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية مؤكداً ضرورة عدم الاستهتار في تامين وسائل الوقاية والحماية للعمال والالتزام بها خلال العمل.

إيناس السفان

عن سانا

شاهد أيضاً

أمراض خطرة تكشفها العيون

العيون تكشف العديد من الأمراض هناك بعض الإشارات التي تدل على ذلك منها: تعانين ضغط …

اترك تعليقاً